الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

بين الحقيقة و الخيال ..


سرحان في الاحوال .. هم يشيلني و هم يحطني في اي مكان
ماسك بإيديا حاجة كنت شايفها من شويه .. مبقتش فاكر دي كانت الموبايل
و لا ريموت الريسيفر
عيني بتنعس بس حواسي متيقظة..
 بين الحقيقة و الخيال .. امتزجت افكار كتير جوايا
الواد علي بياع الفجل آخر شارعنا غلبني عقبال ما فكتله 20 جنيه
و احمد ابني النهاردة انضرب علقة من مدرس العربي بتاعه
بس صفاء شاطرة .. و جابت اعلي درجة في امتحان الشهر
كانت عاوزه مساطر و اقلام جديدة و الوان .. لما تفضل فلوس من مصروف البيت حبقي اجيبلها ..
لسه عم زكريا عاوز مني الخمسين جنيه بتاعه الشاي و القهوة بتوع اول كل شهر ..
و لسه برده الكنيسة اللي قدام البيت بتترمم .. و عربية الرمل الصبح كانت حتدخل في ميكروباص ماشي بسرعه
كان طعم القهوة ماسخ امبارح
بكره اجيب البن المحوج من محطة الرمل لحسن بيحرقوه هنا.. و ..
و ..
..و
هي الساعه كام ؟
حاولت ابص في ايديا لقيت الدنيا مضلمة لما فتحت عيني
هو انا نمت ؟
طيب لو انا نمت مش المفروض محسش اني نايم
و اعيش حلم جديد
و اقوم مفجوع كالعادة عشان 3/4 احلامي كوابيس
طيب هو النور قطع .؟ و لا ام العيال قفلت النور لما طولت في النوم و محبتش تقلقني
ع العموم النهاردة النوم طعمه غريب .. شكلي كده حستني لحد ما تاني يوم يطلع و انا في الحالة دي
حاجة تخنق بجد !!
اما ادور علي اي ركن اقعد فيه
بتحسس الطريق
مشيت كتير ..
تعبت
قولت اقعد
بس و انا بقعد
حسيت اني بقع
و ان مفيش ارض تحتي .. اتسحبت الأرض من رجلي
بقيت حاسس اني بقع و خوفت من الاصطدام
بس حخبط في بإيه ؟
ما هو كده كده حلم .. مش فارقه
لدرجة اني قولت اكيد حصحي و انا مقلوب من ع كنبة الصالون
سوقت فيها .. خدت وضع سباح عالمي مرتين تلاته ..
و عملت نفسي بصرخ و بقع من سطح عمارتنا
قولت اهي حبه تسلية بدل ما كنت مستني ع الفاضي
فجأة لقيت بؤرة نور من بعيد ..
بقرب منها جدا
خوفت اقرب .. حاولت ابعد
و هي بتقرب و تقرب
مش عارف ليه خوفت .. بس كنت حاسس ان دي حاجة غريبه عني و فعلا ..
إصطدمت فيها
الضوء غمر كل حته فيا
هو انا مت
!!
اكيد مت
مفيش غير كده
اكيد حيجي عملي بعد شوية
او حقابل الملكين
او حستني يوم القيامه
هو انا صليت اخر فرض .. و الله ما فاكر اصلي بسرح في الصلاة لدرجة اني بقيت انساها اساسا
طيب انا مت من ايه ؟
يمكن السكر علي عليا ؟
الدكتور حزرني من الـ3 معالق بتوع الشاي و عمري ما سمعت كلامه
انا لسه بقع
اكيد حروح ع النار حتف
معرفش ليه جت الفكرة دي في دماغي
يمكن عشان كانت دايما امي بتقولهالي و انا بسرق علبه الكبريت من ع الوابور
او عشان انا بقع !! و اللي حيخش الجنه اكيد بيطلع !!
طيب النور الابيض ده ليه
اتشاهد طيب ؟
ما هو لو انا ميت الشهادة مش حتنفع .. عملي انتهي؟
يا نهار اسود
قلبي دق اوي من الناحية دي و جبت عرق م كل ناحية
عملي انتهي !!
استسلم ؟
اكيد حستسلم :(
يارب
انا حجيب لصفاء الالوان
و الواد ابني حجيبله حقه من مدرس العربي
و مش حزعق في الواد علي عشان مشورني اجيبله فكه العشرين جنيه
و مش مشكلة دوشة الكنيسة الصبح
و مش حضرب ع الخمسين جنيه  بتاع عم زكريا و اقطرهاله لما اقبض
الله اكبر .. الله اكبر
ده الآذان
اكيد حقف حتحاسب دلوقتي
الصوت بيعلي
و بيعلي
هي دي النهاية
ايه ده ؟؟
الصوت ده جاي من التلفزيون
و فعلا كنت ع كنبة الصالون و ماسك الريموت
و لا إرادي كان صباعي علي تعليه الصوت
هو انا حي ؟
طيب دي كانت اشارة ؟
طيب هو ايه اللي حصل بالظبط ؟
باباااااااااا
فجأة دخل ابني عليا و هو مضايق
بصتله و زعقتله
بتعلي صوتك كده ليه يا ولد ؟
يا بابا انا عاوز الوان زي صفاء اشمعني هي وانا لا ؟
بصتله بقرف و اقعد افكر
و رديت عليه بهدوء ..
لما تبطل تعمل مشاكل في المدرسة حجييبلك انت و هي يا ابن الكلب ..
!!!!

هناك تعليقان (2):