الأربعاء، 18 يوليو، 2012

نفسي يامه البسك جديد .. التدوينة رقم 29

فيه ست عجوزة ..
كبيرة اوي في السن ... متعرفش عندها كام سنة
لابسه هدوم قديمة متبهدله
مع ان ايديها مليانة دهب
وحدانيه ... 
بتربي عيال كتير
عيال يتسرق من ضهرها
و بياخدو من أرضها
و مش فارقه معاهم لو امهم بقت مثل المرمطة
 !!
عند العجوزة ولد مش زيهم
حلمه يلبسها جديد * جديد
ضحكوا عليه اخواته لما قالهم
 حيعمل ايه
قالوله كلمتين حلوين ..
ما هو  برده لازم نعملها عيد
 غررو بيه
خدو فلوسه و داسو عليه
و زي ما خدو الدهب
خدو معاهم براءة  الولد
و اللي مهمهوش و نزل يسأل الهدمة بكام
و مفيش ف جيبه مليم
راح يستلف من كل حد..
حتي و لو استلف منها ..!
و يسددلها الدين ..
بس حتي هي كمان .. أست عليه
و مدتهوش حاجة
كل يوم نايم دمعته في عنيه
بيصرخ من الألم .. في كل محاولة و إعادة ..
!!
كتير من عيالها ماتوا ..
و كتير نهشوا في لحمها
و في برده اللي بيدافع عن ارضها ..
و فيه اللي باعها لعياله ..
و هي زي ما هي
عجوزة ..  و بتحلم
بلبس العيد
و بعيال يشيلو همها
يحققو حلمها
يستروها قدام  الغريب
كلمة أخيرة
  ليكي من جوا
ضمي ولادك لصدرك ..
.. و حاجي عليهم
آخر الليل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق